QNB
QNB

كلمة الرئيس التنفيذى

بنك QNB الأهلي يكتب قصة نجاح مصرفية فريدة


لم يكن 2022 عاما سهلا على الإطلاق على الأوضاع المحلية والعالمية، نتيجة التطورات التي شهدتها كافة الاقتصادات الدولية والناشئة والتي أثرت بشكل كبير على كافة الأعمال، حيث لم يكن قد تعافى العالم بشكل كامل من تداعيات (كوفيد ـ 19 ) إلا وأعقبته الأزمة الروسية الأوكرانية والتي أدت إلى ارتفاع أسعار النفط لأرقام غير مسبوقة وارتفاع معدلات التضخم بشكل لم يكن يحدث على الإطلاق، بجانب استمرار أزمة سلاسل الإمدادات والتوريد وظهور المتحور الجديد "أوميكرون"، وهو ما استوجب على مصرفنا وضع خطط استباقية تتميز بالمرونة والتطور السريع والقدرة على مواجهة تلك التغيرات العالمية والمحلية بما يضمن تحقيق البنك أهدافه، مع الحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة والتشغيل والجودة في الأعمال، بجانب الاستمرار في تحسين بيئة الأعمال، وإنتاج وطرح بدائل وسيناريوهات مستمرة للتعامل مع الوضع الراهن بكل معاني الاحترافية والتميز وهو ما أسفر عن تحقيق البنك مكانة رائدة في طليعة المؤسسات الاستثنائية نظرا للقفزة التي حققها في مؤشرات الأعمال و التي تم تحقيقها لأول مرة في تاريخ البنك.
تحدي المستحيل وتجاوز الصعب وتحقيق نتائج غير مسبوقة
 لقد شهد QNB الأهلي أداءا قويا وفريدا خلال العام الماضي 2022 ، ومحققا لكافة الأهداف التي تم وضعها في العام الماضي بل وتخطي المستهدفات التي تم وضعها من قِبَل مجلس الإدارة، وتم ترجمته من قِبَل موظفي البنك الأكفاء على هيئة نجاحات مستمرة انطلاقا من السياسات والإجراءات السليمة التي يتبعها بجانب الوضع في الاعتبار التوجيهات التي يصدرها البنك المركزي المصري وترجمتها وفق أفضل وأكفأ معيار وهو ما انعكس على كافة الأعمال.

مؤشرات استثنائية لأول مرة في تاريخ QNB الأهلي


لقد استطعنا خلال العام الماضي 2022 تحقيق طفرة تاريخية على مستوى الربحية لأول مرة منذ عقود حيث نجحنا في الوصول إلى 10.4 مليار جنيه صافي أرباحا مجمعة بنسبة نمو 36 %، بينما بلغت صافي أرباح البنك المستقلة 10.1 مليار جنية مصري، في ظل هذا الوقت العصيب متحدين كافة الصعوبات على المستويات المحلية والعالمية، وبفضل فريق عمل محترف مؤمن بقدراته وإمكانياته اللامحدودة، ومدعوما بثقة الإدارة العليا في تحقيق تلك المستهدفات.
وفي الوقت نفسه تمكنَّا من تحقيق قفزة هائلة بمحفظة الأصول المجمعة والتي تخطت 483 مليار جنيه مصري بنهاية ديسمبر 2022 بزيادة قدرها 124مليار جنيه مقارنه بديسمبر 2021 وبنسبة نمو 34% وهو إنجاز حقيقي يضاف إلى الإنجازات التي حققها البنك.


نمو محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة  نسبة 25.5  % لتؤكد سياستنا الداعمة لنمو الاقتصاد القومي


لقد شهدت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة نموا كبيرا خلال العام الماضي، وهو ما يؤكد سياستنا الداعمة لنمو الاقتصاد القومي حيث ارتفعت محفظة القروض والسلفيات بقيمة 45 مليار جنية مصري لتصل إجمالاً إلى 228 مليار جنيه مصري وبما يمثل نمواً قدره 25% مقارنة بعام 2021، فيما بلغت الحصة السوقية للبنك من إجمالي القروض 5.84% في سبتمبر 2022 (طبقا لآخر بيانات متاحة من البنك المركزي المصري) ليحافظ البنك على صدارته كأكبر بنك خاص مُقرِض في مصر.
وبنهاية ديسمبر 2022، بلغت نسبة التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة حوالي 25.5% متخطيًا مستهدف البنك المركزي في هذا الصدد والذي تحقق بالفعل في ديسمبر 2021،فيما بلغت نسبة التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة 10.03% ليواصل البنك تصدره لجهود البنوك العاملة في القطاع المصرفي في الوصول لهذا الهدف ودعم أحد محركات نمو الاقتصاد القومي عن طريق زيادة التشغيل وإتاحة فرص عمل جديدة تنعكس آثارها على مؤشرات خفض البطالة، ودعم وتشجيع المنتج المحلي وزيادة تنافسيته، ودعم الصادرات المصرية بما يحقق سد الفجوة بين الصادرات والواردات وتوفير العُملة الصعبة.
كما بلغت ودائع العملاء 406 مليار جنيه مصري في نهاية ديسمبر 2022 بزيادة 111 مليار جنية مصري، ونسبة نمو 37% مقارنة بديسمبر 2021 مدفوعة بالنمو في كافة مجالات الأنشطة، وقد بلغت الحصة السوقية للبنك من إجمالي الودائع 4.81 % في سبتمبر 2022 (طبقا لآخر بيانات متاحة من البنك المركزي المصري).
ويتمتع البنك بمعدل توظيف عالي للودائع حيث بلغت نسبة القروض إلى الودائع 56.1% (في نهاية ديسمبر 2022) مقارنة بمتوسط 47.2% للقطاع المصرفي (في سبتمبر 2022 طبقا لآخر بيانات متاحة من البنك المركزي المصري) في ظل التركيز على نمو العمليات المصرفية الأساسية مع الحفاظ على معدلات سيولة عالية في كافة العملات.
وتؤكد تلك النتائج الايجابية للبنك كفاءة ومرونة السياسات والإجراءات التنفيذية التي ساعدت البنك على تطوير عملياته، وتخطي الأزمات، والتصدي للمنافسة القوية بالأسواق، والاستفادة من الفرص المتاحة بها من خلال شبكة فروعه التي بلغت 232 فرعا تمثل تغطية جغرافية ممتازة لتلبية احتياجات أكبر عدد من العملاء على مختلف القطاعات، بالإضافة الي توجيه وحث العملاء على استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية، والتي اثبتت كفاءه عالية في تيسير دورة العمل. يسعي البنك لمواصلة الاستثمار في تحسين الخدمات المصرفية الإلكترونية لضمان توفير خدمة أفضل لعملائه المميزين.


QNB الأهلي يقود السوق المصرفية نحو الريادة والتميز في تقديم المنتجات المبتكرة والخدمات الفريدة، وحيازة رضا العملاء، ودعم خطط الشمول المالي والتحول الرقمي


لقد استطعنا خلال العام الماضي 2022 بأن نحقق أعلى المعدلات في ملف الشمول المالي والتحول الرقمي عن طريق إتاحة كافة الخدمات والمنتجات المصرفية لجموع المواطنين، وإدخال شرائح جدد من العملاء خاصة فئة الشباب التي أدت إلى نمو ملحوظ وطفرة في نسب الإقبال على القنوات الرقمية للبنك، مثل الموبايل بنكي، والأنترنت البنكي، والمحفظة الإلكترونية.
ويمكننا في هذه الفترة أن نفخر بأننا قد تمكنا من ابتكار وطرح منتجات وخدمات مصرفية تظهر لأول مرة في السوق المصرفي المصري، من أجل تلبية رغبات واحتياجات العملاء وإشباع شهيتهم المصرفية نحو كل جديد في هذه المنظومة، وحتى يشعر عميل البنك أنه مميز واستثنائي عبر تقديمنا حزمة من الخدمات والعروض والمنتجات المصرفية التي تظهر للنور لأول مرة في القطاع المصرفي.
كما كان QNB الأهلي في صدارة البنوك التي انضمت إلى منظومة التسوية اللحظية، وليس هذا فقط بل قام بإضافة وتطوير خدمات جديدة مقدمة عبر خدمة التسوية اللحظية من خلال شبكة " انستا باي"، حيث أتاح البنك خدمة التحويل اللحظي عبر بطاقات (الخصم – الائتمان - مسبقة الدفع) عن طريق الخصم المباشر من حساب العميل ليكون البنك في طليعة البنوك التي تقدم هذه الخدمة، فضلا عن إتاحتها سابقًا عبر التطبيقات والمحافظ الإلكترونية مثل "الإنترنت البنكي والموبايل البنكي"، وبطاقات "ميزة".
 كما قمنا بإطلاق أول قناة مصرفية جديدة متاحة على تطبيق الواتساب عن طريق رقم البنك (0020219700)، أو عن طريق مسح رمز الاستجابة السريع "QR CODE" المتاح على الموقع الإلكتروني، أو عبر إرسال رسالة على أي من القنوات الإلكترونية للبنك عبر القيام بإرسال رسالة. وتتيح خدمة الواتساب الرد التلقائي على استفسارات العملاء وغير العملاء ـ غير المالية - الخاصة بمنتجات قطاع التجزئة المصرفية والشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث يتم تقديم الخدمة في شكل قائمة اختيارات لسهولة دعم الاستفسارات العامة عن المنتجات والخدمات البنكية، ومعرفة أقرب مواقع الفروع، وأجهزة الصراف الآلي، وأماكن استقبال عملاء "أوائل QNB الأهلي"، ومعرفة فروع استقبال العملاء من ذوي الهمم.
كما أعلن QNB الأهلي عن تقديمه لأحدث الخدمات العالمية في مجال المدفوعات الدولية ( SWIFT Go) بالسوق المصري بالتعاون مع مؤسسة سويفت العالمية، والتي تهدف إلى زيادة سرعة تنفيذ تحويل المدفوعات الدولية منخفضة القيمة من خلال شبكة البنوك المراسِلة و المشترِكة بتلك الخدمة، و كذلك توفير الشفافية الكاملة بشأن التكاليف المرتبطة بتلك التحويلات مسبقًا، والذي سيكون لها أثر إيجابي لدى السادة العملاء من حيث توفير الوقت والتكلفة، حيث واجه بعض العملاء، خصوصاً عملاء الشركات الصغيرة والأفراد، بعض التحديات عند إجراء المدفوعات الدولية منخفضة القيمة. 


اهتمام خاص من QNB الأهلي بدمج ذوي الهمم في العمل المصرفي تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة


لقد وضع QNB الأهلي نشر الثقافة المصرفية هدفا رئيسيا في خطته بالسوق المصرفية لكل الأفراد والشركات، ولقد أولينا اهتماما خاصًا لاحتياجات ومتطلبات ذوي الهمم المصرفية، وتعهدنا بتمكين هذه الفئة الهامة من المجتمع تفعيلا لمفهوم الشمول الاجتماعي والمالي والتحول الرقمي، حيث أطلقنا مجموعة من الخدمات المصرفية والباقات المخصصة التي تناسب احتياجاتهم وتسهل عملية دمجهم وتأهيلهم في النظام المصرفي، وذلك ضمن الدور الرائد الذي يقوم به البنك في نشر الثقافة المصرفية، وجذب أكبر عدد ممكن من المواطنين داخل المنظومة، وبالأحرى هذه الفئات لتحسين ظروفهم المعيشية، وتحقيق مبدأ المساواة، وعدم التمييز بينهم وبين الأشخاص العاديين، وإزالة كافة الحواجز، والعمل على تسهيل وإتاحة فرص عديدة لذوي الهمم، بما ينعكس على تطوير قدراتهم وإمكانياتهم للحصول على حقوقهم المصرفية المختلفة.
واتخذنا العديد من الخطوات الهامة من أجل تسهيل العملية المصرفية على ذوي الهمم، بدءًا من مرحلة ما قبل فتح الحساب البنكي، وذلك عن طريق تبسيط وتسهيل إجراءات فتح الحساب، وانتهاءًا بكافة المعاملات المصرفية التي تتم داخل الفرع، أو على التطبيق الإلكتروني على الهاتف المحمول، حيث قام البنك بتجهيز عدد من ماكينات الصراف الآلي بالبنك للعمل بطريقة برايل ، لتسهيل طرق استخدامها ، بالإضافة إلى تجهيز فروع مختارة بممرات وصول لتسهيل الدخول والخروج للفروع وإمكانية الوصول إلى أجهزة الصراف الآلي، وإتاحة الاستفادة من التسجيلات الصوتية في الفروع لشروط وأحكام المنتجات والخدمات الهامة.
كما قمنا بتخصيص موظفين مدربون على أعلى مستوى للتعامل مع أبنائنا من ذوي الهمم، بالإضافة إلى تواجد موظفون معتمدون للغة الإشارة في جميع الفروع من أجل سهولة التواصل بين العملاء من ذوي الهمم وموظفي البنك، بجانب إتاحة خدمة تطبيق البنك على الهاتف المحمول أو عبر خاصية الواتساب من خلال إرسال بريد إلكتروني إلى البنك، كما يعطي البنك الأولوية في نظام الاصطفاف في الفروع إلى ذوي الهمم، وغيرها من الخدمات التي تسهل دمجهم في القطاع المصرفي.


الاستدامة ودعم الاقتصاد الأخضر أولوية قصوى في QNB الأهلي 


أخذ QNB الأهلي على عاتقه مسؤولية دعم الاستدامة والمشروعات الخضراء التي تعتمد على مصادر الطاقة البديلة وتمكنا من تمويل العديد من المشروعات الصديقة للبيئة والتي انعكست آثارها في خفض الانبعاثات الكربونية والتقليل من الآثار السلبية للانبعاثات الكربونية التي يسببها الوقود التقليدي، وهو ما يجعلنا نؤمن بأهمية إتاحة التمويلات لهذا النوع من المشروعات من أجل الحفاظ على البيئة ومراعاة للأبعاد الاقتصادية والاجتماعية، كما أن التمويل المستدام ودعم المشروعات المناخية هو التوجه المستقبلي الذي يسعى العالم في تمكينه. 
ولهذا كان لـQNB الأهلي دورا ملحوظا في دعم هذا التوجه من خلال تمويل الأفراد والشركات وعقد شراكات فعالة تركت بصمة واضحة وأثر إيجابي على البيئة المحيطة، كما كنا جزءا لا يتجزأ في أعمال مؤتمر المناخ الذي استضافته مصر في الفترة من 6 نوفمبر إلى 18 نوفمبر من العام الماضي، وعقدنا مع شركاءنا الدوليين حزمة من الاتفاقات لدعم الاستدامة والنمو، مثل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وصندوق المناخ الأخضر لتمويل المشروعات الخضراء والمستدامة، وتمويل مشروعات الشباب، وتقديم الدعم الفني لتلك المشروعات، وحوافز استثمارية لضمان سرعة التحوُّل إلي ممارسات الاقتصاد الاخضر.
بجانب الدعم الفني للبنك لمراجعة سياساته الداخلية الخاصة بالاستدامة وبما يتواكب مع أحدث الممارسات الخاصة بإدارة مخاطر التغييرات المناخية في أنشطته الداخلية والخارجية وخاصة الأنشطة الخاصة بتمكين عملائه من إدارة تلك المخاطر.
ولقد تعهدنا ببناء تحالفات استراتيجية مع بنوك التنمية متعددة الأطراف ذات السمعة الطيبة التي تتمتع بالخبرة ذات الصلة في مجال التمويل المستدام، ومنذ ذلك الحين كان شريكنا الاستراتيجي في هذه الرحلة الخضراء هو البنك الأوروبي، وبدعم من الاتحاد الأوروبي وصندوق المناخ الأخضر، وتم توقيع اتفاقية التعاون الأولى الخاصة بنا في عام 2015 ، وتطورت محفظة التعاون إلى أن وصلت 750 مليون دولار أمريكي، بما في ذلك أكثر من 185 مليون دولار أمريكي مخصصة للتمويل الأخضر والمستدام.
وانضم QNB  الأهلي إلى عضوية برنامج الأمم المتحدة للتوقيع على مبادئ الصيرفة المسؤولة والتي تعتمد على تطوير إدارة مفهوم المخاطر، لتشمل المخاطر البيئية والمجتمعية وتشجيع البنوك على زيادة تمويل المشروعات التي تخدم البيئة، ودعم مسيرة الشمول المالي، والتحول الرقمي، وتطبيق أعلى مبادئ الحوكمة والشفافية، بالإضافة إلى جعل القطاع المصرفي قوة دافعة للنمو الاقتصادي والمجتمعي، وزيادة قدرته على دعم النمو وتضمين الاستدامة في جميع أعماله، ونشر الوعي في كافة إدارات البنك.
كما اتخذنا كافة الإجراءات والأساليب والوسائل التي تتوافق مع المتطلبات المنصوص عليها في مبادئ الصيرفة المسؤولة التي تعد بمثابة فرص هامة للمشاركة في شبكة عالمية لتبادل المعرفة وتحقيق أفضل الممارسات، والعمل على المساهمة في تحفيز التمويل المستدام لتحقيق اتفاقية باريس للمناخ، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتنفيذ وتفعيل خطط وتوجهات البنك المركزي المصري ورؤية مصر 2030 التي تتضمن بأبعادها الثلاثة: البُعد الاقتصادي، والبُعد الاجتماعي، والبُعد البيئي، بالإضافة إلى توفير التسهيلات و القروض للشركات بهدف مساعدتها علي التكيُف مع التغيرات المناخيةـ و استخدام حلول الطاقة المتجددة للحد من إهدار الماء و الطاقة. 
وترجمة لتلك الجهود التي أعلنا عنها فقد قمنا بإصدار أول بطاقة ائتمانية جديدة صديقة للبيئة بالتعاون مع شركة فيزا الرائدة في تقديم الحلول التكنولوجية والمدفوعات الرقمية، وذلك في ضوء التطورات التي يشهدها القطاع المصرفي المصري من التزام وتوجه نحو دعم الاقتصاد الأخضر، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ودعم رؤية مصر 2030، وبهذا يكون البنك من أوائل البنوك في السوق المصرفي التي تصدر هذا النوع من البطاقات الصديقة للبيئة.
وكان البنك له بصمة واضحة وناجحة في دعم وتمويل المشروعات الخضراء التي تعتمد على مصادر بديلة للطاقة تساهم في تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري وخفض الانبعاثات الكربونية والغازات الضارة للبيئة والوصول إلى مجتمع أكثر حرصا واستدامة على الثروات الطبيعية.

 

العنصر البشري ركيزة أساسية في دعم النمو وتطوير مهاراته جزء من استراتيجيتنا


إن أهم ما يميز QNB الأهلي هي الثروة البشرية الي يتمتع بها في كل القطاعات والإدارات، لهذا كان تطويرهم جزء أساسي في استراتيجية البنك، وإتاحة كافة الدورات التدريبية الدولية المعترف بها من كبرى المؤسسات العالمية التي ترفع من قدرتهم وتزيد من صقلهم وتنمي مواهبهم حاضرة بقوة على أجندة البنك للحصول على الشهادات المعتمدة التي تؤهل مواكبة التطورات في سوق العمل بأفضل الممارسات، ولقد تمكن جزء كبير من موظفي قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على شهادة ممارس معتمد من فرانكفورت للأعمال بالتعاون مع المعهد المصرفي وهو الأمر الذي يعكس مدى حرص البنك على تنمية مهارات الموظفين، بجانب خلق قنوات اتصال فعالة من قِبَل مجلس الإدارة مع الموظفين للوقوف على كافة المشاكل التي قد تعوق تحقيق أهداف البنك، وهو من شأنه تهيئة بيئة العمل المناسبة الداعمة للموظفين في تحقيق ما نصبو ونطمح إليه من مستهدفات.


المسؤولية المجتمعية  مجال رئيسي على أجندة اهتمامات البنك 


 تعد المسؤولية المجتمعية من المجالات التي نوليها اهتماما كبيرا من منطلق الواجب الرئيسي الذي يقوم به مصرفنا تجاه المجتمع من أجل المساهمة في تنمية ودعم الفئات والأسر الأكثر احتياجا، كما نؤمن إيمانا راسخا بضرورة دعم القطاعات ذات الأولوية تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة، كدعم قطاعات التعليم، والصحة، والأسر الأكثر احتياجا، ودعم الشباب والمرأة، والعمل على تمكينهم اقتصاديا واجتماعيا عبر مجموعة من الحلول التمويلية وغير التمويلية كالدعم الفني، والتسويق، والتدريب، والتثقيف المالي الذي تقوم به مراكز تطوير الأعمال التابعة للبنك والتي تخطت 5 مراكز قدمت أكثر من 30 ألف خدمة للشباب ورواد الأعمال.
كما وقع البنك العديد من بروتوكولات التعاون والشراكات الهامة التي ساهمت في دعم المسؤولية المجتمعية، حيث شارك البنك في المبادرة الرئيسية حياة كريمة من أجل تنمية القرى في محافظات الصعيد وربوع الجمهورية. قام البنك بجهود عديدة في مراحل المبادرة المختلفة حتى الفترة الراهنة وشارك في إعداد وتجهيز عدد كبير من تسقيف البيوت، وتوصيل مياه الشرب والصرف الصحي، وإعادة تأهيل وتجهيز المدارس في مراحل قرى مبادرة حياة كريمة، كما شارك البنك في تجهيز وإعداد الأجهزة الطبية لعدد من المستشفيات في محافظات الصعيد، ويؤكد البنك اعتزامه على مواصلة الجهود في هذا الملف الحيوي في كافة القطاعات من أجل الارتقاء بكافة الخدمات المقدمة للمجتمع المصري.


تعزيز مبادئ الشفافية والحوكمة ودعم بيئة الأعمال منطلق رئيسي لتحقيق أهدافنا الطموحة


يتمتع البنك بأفضل الأعمال والممارسات التي تراعي كافة قواعد الحوكمة، والنزاهة، والشفافية التي تعمل على تعزيز بيئية الأعمال وفق أحدث النظم المعمول بها عالميا في قطاع البنوك لضمان تعزيز الاستدامة، وضمان كفاءة وفعاليات القطاعات في تحقيق الأهداف المرجوة، والتي يتطلع إليها البنك بجانب تنمية وتطوير الموارد الرئيسية بما يضمن تحقيق الأهداف والخطط والآليات في كافة القطاعات، إضافة إلى التطوير الدائم والمستمر للأفراد بما يحقق في النهاية الغاية التي نسعى إليها جميعا بأن يكون مصرفنا على رأس القطاع المصرفي المصري.


خطط طموحة ومستهدفات جديدة لتحقيق الريادة المصرفية في 2023


نعتزم وبكل قوة خلال العام الجاري 2023 أن نحقق الريادة المصرفية في كل القطاعات، والوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء في كافة المحافظات، ونشر الثقافة المالية عن طريق التوسع الجغرافي، والتوسع في طرح منتجات رقمية ومبتكرة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ودعم مشروعات الاقتصاد الأخضر للوصول إلى مجتمع أكثر اخضرارا من خلال إعطاء الأولوية لهذا النوع من المشروعات وبدعم من شركاءنا وحلفاءنا الدوليين، كما نسعى في مضاعفة نتائج الأعمال التي حققناها خلال العام الماضي على كافة المستويات، سواء على مستوى الربحية، أو الائتمان، والأصول، والودائع، ودعم محطات الشمول المالي، والتحول الرقمي، وإضافة قنوات جديدة رقمية لمجموعة القنوات الإلكترونية الخاصة بالبنك من أجل تحقيق الريادة والارتقاء بالعمل المصرفي، وهو ما ينعكس أثره بشكل مباشر على رضا العميل المحور الرئيسي في استراتيجية البنك.


QNB الأهلي صائد الجوائز المرموقة من كبرى المؤسسات العالمية


نظرا للنجاحات التي حققناها في كافة القطاعات والأعمال، فقد توِّجت أعمالنا بعدد كبير من الجوائز التي حصلنا عليها من مؤسسات دولية وعالمية ومرموقة تجاوزت 14 جائزة في معظم قطاعات البنك، ولا سيما قطاع التجزئة المصرفية، وقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وقطاع الشمول المالي والتحول الرقمي، والخدمات والمنتجات المصرفية الرقمية، وجائزة أفضل بنك للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وجائزة أفضل بنك في تمويل التجارة، والأفضل في أنشطة الخزينة، كما احتل البنك ترتيباً متقدماً في أربع فئات ضمن تصنيفات مجلة يورومني المتخصصة في الأسواق المالية والمصرفية الدولية لعام 2022، حيث تم تصنيف البنك كأحد المؤسسات الرائدة في فئة "الحلول الرقمية" في قائمة يورومني لقادة السوق، كما تم اختياره من بين أبرز الفاعلين في فئتي "الشركات الصغيرة والمتوسطة" و"المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة". 


شكر وتقدير 


إن الإنجازات التي حققها البنك بنهاية العام الماضي 2022 تدل على عدد من المعايير أهمها هو قدرتنا على مواصلة السعي، وتحقيق المستهدف في ظل الظروف والتحديات، كما تبرهن على امتلاكنا أدوات مصرفية فريدة، وثروات بشرية ذات قدرة فريدة عازمة على استكمال النجاح والوصول للأهداف المرجوة، وهو ما يجعلني أقدم أسمى آيات الشكر لهم على تلك الجهود التي يقومون بها والإرادة الصلبة التي يتميزون بها والتي حازت ثقتنا جميعا كمجلس إدارة، وتجعلنا نثق في قدرتهم على تحقيق أضعاف ما حققوه العام الماضي خلال العام الجاري 2023 لتنشد مؤسستنا دائما الريادة المصرفية على أيدي أبناءها.
 
 

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟