كلمة رئيس مجلس الإدارة

كلمة رئيس مجلس الإدارة

 

لقد كان 2020 من الأعوام الاستثنائية بكل المقاييس، حيث شهد واحدًا من كبرى التحديات التي واجهت البشرية في العقود الأخيرة والمتمثلة في تفشي جائحة كورونا على نطاق عالمي، ولكن مع كل تحدي جديد يثبت QNB الأهلي قدرته الفائقة ليس فقط على التكيف مع المتغيرات من حوله، ولكن تحويل التحديات لفرص والمحن لمنح لتحقيق النمو والتقدم وصياغة الإنجازات.

 لقد تمكنًا من تأكيد تلك القيم بكل وضوح خلال جائحة كورونا التي ضربت العالم ومصر عام 2020.

إنّ الإنجازات التي استطعنا تحقيقها معًا على مدار 2020 كانت محصلة جهد مُضاعف لمجلس الإدارة وجميع العاملين في البنك، وهو ما يستحق مني خالص التقدير والعرفان، ولهذا أتوجه بكل الشكر لكل من ساهم في هذا النجاح خلال عام حافل بالتحديات والفرص والمحطات الهامة. إنّ النتائج والمؤشرات والأرقام والإنجازات التي سأستعرضها معكم في هذا التقرير تؤكد قدرة QNB الأهلي على العمل والإنجاز تحت أصعب الظروف، اعتمادًا على قوة مركزنا المالي وتفاني العاملين في تنفيذ استراتيجية البنك وخطط استمرار الأعمال خلال العام. 

وعلى  الرغم من التأثيرات السلبية واسعة النطاق على الأنشطة الاقتصادية في مصر والعالم نتيجة إجراءات الإغلاق وتقلص حركة التجارة العالمية وتراجع الأنشطة المتنوعة، إلا أنّ كل مؤشرات QNB الأهلي كانت إيجابية خلال العام الماضي حتى في ظل ظروف التشغيل الاستثنائية التي تمكنا من إدارتها بكل اقتدار خلال الأزمة.

 

التعامل مع أزمة كورونا بكل كفاءة واحترافية 

منذ بداية تفشي الجائحة في مارس 2020، قام QNB الأهلي بتطبيق حزمة من المعايير والإجراءات الاحترازية التي أقرها البنك المركزي المصري لمواجهة الوباء، حيث كانت لجنة إدارة الأزمات في البنك في حالة انعقاد دائم لمتابعة وتقييم الأوضاع واتخاذ كافة التدابير التي تضمن سلامة وصحة العاملين والعملاء وكافة المتعاملين مع البنك خلال الأزمة. وكان هناك هدفان رئيسيان لتطبيق تلك الإجراءات وهما: ضمان سلامة وصحة العاملين والعملاء عن طريق الحد من معدلات انتشار الفيروس، وضمان استمرارية العمل في كافة الفروع وقطاعات الأعمال الخاصة بنا بسلاسة ودون تعقيدات.

وكان من أهم إجراءات حماية العاملين، السماح للفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس بالعمل من المنزل، وتطبيق إجراءات العزل الذاتي المنزلي للعاملين القادمين من الخارج، وتفادي استقبال الزوار في المكاتب وتعليق كافة الدورات التدريبية غير الافتراضية، وتزويد الشبابيك بغطاء بلاستيكي واقي لتفادي الاتصال بين العاملين والعملاء والعمل بأسلوب تبادلي للإدارة الواحدة في أكثر من مكان لضمان استمرارية العمل وتحقيق السلامة للعاملين، هذا إلى جانب إجراءات التعقيم الدورية على مدار اليوم وغيرها من الإجراءات الأخرى.

وبالنسبة لسلامة العملاء، فقد قلل البنك عدد العملاء الذين يتم استقبالهم داخل الفرع بنسبة 50%، مع توفير مواد التعقيم في كافة الفروع، والتوجيه بضرورة ارتداء العميل للكمامة عند زيارة الفرع، إلى جانب تفعيل مبادرة (مكانك أمانك) لحث العملاء على استخدام وسائل الدفع الالكتروني كبديل آمن للدفع النقدي.

نتائج مالية متميزة

لقد تمكن QNB الأهلي من المحافظة على إيجابية مؤشراته المالية على الرغم من صعوبة الأوضاع الاقتصادية محليًا وعالميًا نتيجة جائحة كورونا، حيث أكدت النتائج الايجابية للبنك كفاءة ومرونة السياسات والإجراءات التنفيذية التي ساعدتنا على تطوير عملياته وتخطي الأزمات والتصدي للمنافسة القوية بالأسواق والاستفادة من الفرص المتاحة بها من خلال شبكة فروعنا التي بلغت 231 فرعاَ على مستوى الجمهورية لتلبية احتياجات أكبر عدد من العملاء على مختلف القطاعات، هذا بالإضافة للخدمات الإلكترونية المتميزة.

أما على مستوى النتائج المالية، فقد بلغ صافي أرباح البنك المستقلة 7,399 مليون جنية مصري، بينما بلغت صافي الأرباح المجمعة 7,492 مليون جنيه، ووصل إجمالي محفظة القروض والسلفيات إلى 174 مليار جنيه بنسبة نمو سنوي وصلت إلى 7%، كما وصلت الحصة السوقية للبنك من إجمالي القروض 7.47%، بينما بلغت نسبة التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة 22.5% من اجمالي التسهيلات متخطيةً بذلك النسبة المستهدفة من البنك المركزي المصري في 2019. أما ودائع العملاء فقد وصلت إلى 234 مليار جنيه بنسبة نمو سنوي 12%.  هذا ويتمتع البنك بمعدل توظيف عالٍ للودائع، حيث بلغت نسبة إجمالي القروض إلى الودائع 74% مقارنة بمتوسط 46% للقطاع المصرفي، مع التركيز على نمو العمليات المصرفية الأساسية والحفاظ على معدلات سيولة عالية في كافة العملات. وأخيرًا بلغ إجمالي الأصول المجمعة للبنك 290 مليار جنيه بزيادة قدرها 6% مقارنة بنفس الفترة من 2019.

توافق البنك مع جهود الدولة في التحول لمجتمع غير نقدي وتقديم خدمات مصرفية مبتكرة

توصل مصر جهودها الحثيثة من خلال البنك المركزي المصري وكافة أجهزة الدولة للتحول إلى مجتمع رقمي، ودعم المدفوعات الإلكترونية في جميع أنحاء البلاد، وهو ما كان له صدى واسع في القطاع المصرفي لمواكبة المبادرات الحكومية في هذا الإطار. وكان QNB الأهلي فى طليعة البنوك التي تطلق أحدث المنتجات والحلول الرقمية لخدمة عملائها وتنفيذ التوجهات الوطنية في تحقيق هذا التحول.

ويُعد المشروع الاستراتيجي للتحول الرقمي في المدفوعات الإلكترونية من أهم ضمانات تعزيز الحوكمة وحسن إدارة موارد الدولة، حيث يُسهم بشكل فعَّال في ميكنة الخدمات العامة المُقدمة للمواطنين. كما تتعاون وزارة المالية مع القطاع المصرفي لإتاحة سداد المستحقات الحكومية عبر نقاط التحصيل الإلكتروني بالجهات الإدارية بواسطة المحافظ الإلكترونية بالهواتف المحمولة، إضافة إلى بطاقات الصراف الآلي وبطاقات المرتبات والبطاقات مسبقة الدفع والبطاقات الائتمانية المربوطة بحسابات بنكية.

وفي هذا السياق وتماشيًا مع توجهات الدولة المذكورة أعلاه، يُعد QNB الأهلي أحـد البنوك الرائدة في توفير كل ما هو جديد من الخـدمـات المصرفية والحـلـول التمويلية المتميزة لتناسب جميع الاحتياجات المصرفية للعملاء من الشركات والأفــــراد مثل الخـدمـات المصرفية عبر الانترنت والمحافظ الالكترونية وماكينات نقاط البيع.

إنّ التكنولوجيا المالية تشهد تطورًا غير مسبوق في العالم، حيث أصبحت المدفوعات الالكترونية هي البديل المثالي للمدفوعات المالية التقليدية. وانطلاقًا من رغبته في توفير أحدث حلول المدفوعات لعملائه، قـام البنك بالتعاون مع شركة VISA بإطلاق خدمتين جديدتين لأول مرة في مصر وهما: أسورة الدفع الإلكتروني وخدمةScan to Pay التي تتيح للتجار قبول المدفوعات التجارية بسهولة وأمان عبر الهاتف المحمول من خلال تكنولوجيا رمز الاستجابة السريع QR Code.

تعتبر أسورة الدفع الإلكتروني من أكثر وسائل الدفع تطورًا وسرعة وأمانًا في العالم والتي تلقى قبولًا واسعًا خصوصًا بين الشباب الذي تمثل التكنولوجيا جزءًا رئيسيًا من أسلوب حياتهم وأنشطتهم اليومية. ونفخر بكوننا أول بنك يُطلق هذا المنتج في السوق المصري. تعتمد أسورة الدفع الإلكترونية على تكنولوجيا المدفوعات اللاتلامسية بحيث يتمكن مرتدي الأسورة من سداد قيمة مشترياته في أي متجر أو منفذ خدمة باستخدام نقاط البيع الالكترونية التي تقوم بقراءة بيانات الأسورة عن بُعد.

 أما خدمة PAYnGO فتُعد جزءًا من باقة الحلول المتكاملة التي يقدمها البنك للشركات بمختلف أحجامها تحت مظلة برامج تمويل سلاسل التوريد Supply Chain Finance بشروط ميسرة وأسعار تنافسية. وتتضمن هذه الخدمة قيام العميل بمسح QR Code الخاص بالتاجر، ثم إدخال المبلغ المطلوب والدفع لحظيا من خلال المحفظة الإلكترونية الخاصة به أو عن طريق تطبيق VISA SCAN TO PAY بدون كروت وبدون ماكينات نقاط البيع POS. وتمثل باقة منتجات وحلول الدفع الإلكتروني جزءًا من مبادرات وجهود الدولة ممثلة في البنك المركزي المصري لتحويل مصر لمجتمع غير نقدي، وهو هدف استراتيجي يسعى QNB الأهلي لتحقيقه من خلال ما يطلقه من خدمات ومنتجات مبتكرة.

دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.   من أجل دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تُعد قاطرة التنمية في مصر، طرح البنك برنامجًا متكاملًا لا يقتصر فقط على تقديم خدماته المصرفية لهذا القطاع، ولكن يقدم له أيضًا الخدمات الاسـتـشـاريـة. فقد دشــن البنك مـركـزيـن لخدمات تطوير الأعمال لدعم المشروعات الناشئة والصغيرة والمتوسطة وتقديم استشارات الأعمال، كما شارك البنك برعاية حاضنة الإبــداع ضمن مبادرة رواد النيل تحت رعاية البنك المركزي المصري، وبالاشتراك مع جامعة النيل، لرفع الوعي بالتصميم الإبداعي في مختلف المشروعات.

دعم مبادرات التمويل العقاري

جدد البنك بروتوكول الـتـعـاون مـع صـنـدوق الإسـكـان الاجتماعي ودعـم التمويل العقاري بقيمة 3 مليارات جنيه استكمالا للنجاح الذي شهدتها المرحلتين السابقتين واللتان اقتصرتا على محدودي الدخل ووفرت قروض تمويلية لأكثر من 5000 عميل من عملاء صندوق الإسكان الاجتماعي، وساهم البنك من خلالها بدعم التمويل العقاري بإجمالي 538 مليون جنيه.

مبادرات اجتماعية هامة لتنمية المجتمع المصري

لفد شارك QNB الأهلي في العديد من المشروعات التي تهدف إلى دعم القطاعات الأكثر احتياجا في المجتمع وفاءً بالتزاماته المجتمعية في مختلف المجالات في جميع أنحاء مصر. خلال عام 2020، واصل QNB الأهلي التأكيد على مكانته كأحد أكبر الكيانات في القطاع المصرفي في دعم المجتمع المصري في مواجهة تأثير جائحة كورونا من خلال المشاركة في المبادرة التي أطلقها اتحاد البنوك المصرية بالتنسيق مع البنك المركزي المصري ¦\مبادرة البنوك المصرية¦] لدعم الاقتصاد لمواجهة الأزمة الحالية ودعم المتضررين. ففي مجال الرعاية الطبية تـبـرع البنك بالعديد من الأجهزة الطبية للمستشفيات، وتولى تجهيز وتوفير الغرف التي تقدم خدمات مجانية للمرضى بهدف القضاء عـلـى قـوائـم الانـتـظـار وتـقـديم أفضل الخدمات الطبية. كما شارك البنك أيضًا في مـبـادرة (حياة كريمة) تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية لدعم الفئات والأسر غير القادرة في مصر، لتحسين بيئة السكن للأسر الأكثر استحقاقا بالقرى المستهدفة من المبادرة.

جوائز عالمية وإقليمية مرموقة

وتأكيدا لمكانة البنك ودوره الريادي في القطاع المصري، فازQNB الأهلي بخمسة عشر جائزة مصرفية مرموقة من كبرى المؤسسات والمـجـلات المصرفية العالمية المتخصصة، تقديرًا للمنتجات والخدمات المصرفية التي يقدمها لعملائه، منها جوائز أفضل بنك لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأفضل بنك لخدمات التجزئة المصرفية في مصر، وأفضل بنك للمنتجات المصرفية الإلكترونية.

  كما حصل البنك على جائزتي أفضل بنك للتمويل الأخضر في أفريقيا وأفضل بنك أجنبي في مصر للعام الثاني على التوالي من مجلة إيميا فايننس، ويُعد QNB الأهلي هو الأول والوحيد في مصر الذي يشارك في تسهيل تمويل الاقتصاد الأخضر وهو برنامج تمويلي أطلقه البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية

من ناحية أخرى، فازت شركة QNB الأهلي لتأمينات الحياة بجائزة أكثر منتج تأميني ابتكارا لعام 2020 وذلك لمنتج (التأمين ضد سرطان الثدي) من مجلة إنترناشيونال فايننس.

شكر وعرفان

وفى الختام، أتوجه بخالص شكري وتقديري لعملائنا على ثقتهم التي كانت دائما محل تقديرنا واعتزازنا، كما أتقدم بكل التقدير والعرفان بإسمي وباسم أعضاء مجلس الإدارة لموظفينا الذين أسهمت جهودهم في تحقيق نمو مستدام في البنك خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي مرت علينا في 2020، حيث أثبتوا قدرتهم على العمل والانجاز تحت كافة الظروف وفي ظل كل التحديات، كما أتمنى لهم كل التوفيق والنجاح في العام الجديد.

نظرة مستقبلية

إن كفاءة استراتيجية البنك وقدرته على التكيف مع تحديات السوق والتعامل الواعي مع جائحة كورونا، والتكيف مع التحديات بهدف تقديم أفضل الخدمات والحلول للعملاء، هو ما منح البنك القدرة على تطوير أنظمة العمل به، واغتنام الفرص الناشئة من التحديات التي يواجهها، ومواصلة تحسين باقة خدماته ومنتجاته.

وتعزيزا لنمونا المستقبلي، سنواصل خلال 2021 تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للمحافظة على موظفينا وعملائنا من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا خلال العام الجديد، مع مواصلة تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية الإلكترونية المبتكرة بما يتوافق مع احتياجات ومتطلبات عملائنا، حيث نستهدف أن نصبح المجموعة المصرفية الرائدة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا مع نهاية 2021، وبنكًا عالميًا بحلول عام 2030.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟